جديد المواضيع

أربعة كواكب تقترب من القمر في سماء قطر خلال شهر يوليو

صرحت دار التقويم القطري بأنّ أربعة من كواكب المجموعة الشمسية (المريخ، والمشتري، وعطارد، وزحل) ستقترب من القمر في سماء دولة قطر خلال شهر يوليو المقبل، حيث يمكن لسكان الدولة رؤية ورصد كوكبي عطارد، وزحل في سماء المساء، بينما يمكن رصد كل من المريخ والمشتري في سماء الفجر خلال شهر يوليو.

اقتراب المريخ من الهلال

من جهته أوضح الدكتور بشير مرزوق الخبير الفلكي بدار التقويم القطري أنّ اليوم الاثنين 25 من شهر ذي الحجة 1445هـ الموافق الأول من شهر يوليو 2024م سيقع الكوكب الأحمر المريخ بالقرب من الهلال المتناقص لشهر ذي الحجة، وسيتمكن سكان دولة قطر من رؤية كل من الهلال المتناقص والمريخ بالعين المجردة أعلى الأفق الشرقي لسماء الدولة خلال الساعات الأولى من صباح غد الثلاثاء من بعد موعد شروق القمر، وحتى قبل موعد شروق شمس الثلاثاء، علمًا بأنّ موعد شروق القمر سيكون عند الساعة 1:18 صباحًا، بينما ستشرق شمس الثلاثاء عند الساعة 4:47 صباحًا بتوقيت الدوحة المحلي.

لقاء المشتري والقمر

أما في صباح يوم الأربعاء 27 من شهر ذي الحجة 1445هـ الموافق 3 من شهر يوليو، سيلتقي المشتري مع القمر، حيث سيكون على بعد زاوي قدره 5 درجات قوسية جنوب مركز القمر، وسيتمكن سكان دولة قطر من رصد ورؤية المشتري والقمر معًا بالعين المجردة باتجاه الأفق الشرقي لسماء البلاد من بعد موعد شروق المشتري عند الساعة 2:31 ليلًا، وحتى قبل موعد شروق الشمس عند الساعة 4:48 صباحًا بتوقيت الدوحة المحلي.

اقتراب عطارد وزحل من القمر

وبين الدكتور بشير مرزوق بأنه في مساء يوم الأحد الأول من شهر المحرم 1446هـ الموافق 7 من شهر يوليو 2024م، سيصل أصغر كواكب المجموعة الشمسية عطارد لأقرب نقطة من الهلال المتزايد لشهر المحرم، وسيتمكن سكان دولة قطر من رصد ورؤية عطارد والهلال معًا بالعين المجردة باتجاه الأفق الغربي لسماء الدولة من بعد غروب شمس الأحد عند الساعة 6:29 مساء، وحتى قبل موعد غروب عطارد عند الساعة 7:56 مساء بتوقيت الدوحة المحلي.
وفي مساء يوم الأربعاء 18 من شهر المحرم 1446هـ الموافق 24 من شهر يوليو 2024م سيقع كوكب زحل بالقرب من القمر، وسيتمكن سكان دولة قطر من رصد ورؤية زحل والقمر معًا بالعين المجردة باتجاه الأفق الشرقي لسماء الدولة، من بعد موعد شروق زحل عند الساعة 8:54 مساء، وحتى قبل موعد شروق شمس الخميس عند الساعة 4:58 صباحًا بتوقيت الدوحة المحلي.

ظواهر طبيعية

يشار إلى أنّ الخبير الفلكي في دار التقويم القطري أوضح بأنّ أهمية تلك الظواهر تكمن في أنها فرصة جيدة للاستمتاع برؤية ورصد اقتران الكواكب مع القمر في الأوقات المعلنة، بالإضافة إلى أنها تؤكد مدى دقة الحسابات الفلكية المستخدمة في حساب حركة الكواكب والنجوم في مداراتها، وهي أيضًا دليل لهواة الفلك للتعرف على منظر السماء خلال شهر يوليو 2024، مع التأكيد على أنها ظواهر طبيعية ولن تؤثر على كوكب الأرض كما يدعي غير المتخصصين.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على منصة x




Source link

موضيع اونلاين

منشئ محتوى عربي وانجليزي كاتب مطور مبرمج مواقع وتطبيقات مهتم بتطوير واثراء المحتوى العربي تواصل معنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى