جديد المواضيع

أسباب آلام وسط الظهر عند الأطفال

عادة ما يرتبط ألم وسط الظهر عند الأطفال بالعديد من المشاكل في العمود الفقري، ومع ذلك، في بعض الحالات، يمكن أن يحدث هذا النوع من الألم أيضاً عند وجود مشكلة في أحد الأعضاء الموجودة في هذه المنطقة؛ مثل الرئتين أو القلب أو المعدة.

ويعد من الأفضل استشارة الطبيب عندما لا يتحسن الألم لدى الطفل، أو يكون شديداً جداً أو مصحوباً بأعراض مثل التعب أو ضيق التنفس أو الإغماء فسيحدد الطبيب السبب المحتمل للألم والعلاج المناسب لحالة الطفل، فيما يلي وفقاً لموقع “webmd” الأسباب الرئيسية لآلام وسط الظهر عند الأطفال.

1. طريقة الجلوس الخاطئة

طريقة الجلوس الخاطئة أحد الأسباب الرئيسية لألم الظهر – الصورة من موقع AdobeStock

تعد طريقة الجلوس الخاطئة على مدار اليوم هي أحد الأسباب الرئيسية للألم في مناطق مختلفة من الظهر عند الأطفال، خاصة عند الجلوس لفترة طويلة مع ثني الظهر وذلك بسبب تعرض العمود الفقري لضغط مستمر؛ مما يؤدي إلى إرهاق عضلات وأربطة الظهر، وشعور الطفل بالألم المستمر.

تعرفي إلى المزيد حول آلام الظهر “المبكرة” عند الأطفال كيف تعالجينها؟

2. إصابات العضلات أو تقلصها

تعد إصابات عضلات الطفل وتقلصها من الأسباب الرئيسية الأخرى للألم في منتصف الظهر عند الأطفال، ويعد هذا النوع من الإصابة أكثر شيوعاً لدى الأطفال الذين يمارسون الرياضة، ولكنه قد يصاب به الطفل بسبب حمل الأشياء الثقيلة.

على الجانب الآخر لتخفيف الألم يمكن وضع كمادات من الماء الساخن لإرخاء العضلات المصابة، وقد يساعد تدليك العضلات أيضاً على تقليل الالتهاب وتحسين شعور الطفل بعدم الراحة.

3. الانزلاق الغضروفي

يصاب الطفل بالانزلاق الغضروفي عندما يتعرض القرص الموجود بين الفقرات لبعض التغيير؛ مما يسبب ألماً مستمراً يزداد سوءاً عند تحريك الظهر، وهو أكثر شيوعاً لدى الأطفال في سن المراهقة نتيجة رفع الأشياء الثقيلة بطرق خاطئة وبشكل متكرر، أو الجلوس بطرق خاطئة لفترة طويلة أو زيادة وزن الجسم أو التعرض للحوادث والإصابات في العمود الفقري.

يجب عند الشك بإصابة طفلك بالانزلاق الغضروفي استشارة الطبيب لتقييم التغيير الذي حدث في القرص الموجود بين الفقرات والبدء في العلاج الأنسب، والذي قد يشمل استخدام الأدوية المسكنة، ومضادات الالتهاب أو حتى إجراء العمليات الجراحية.

4. هشاشة العظام

على الرغم من ندرته، يمكن أن تكون هشاشة العظام أيضاً سبباً لألم وسط الظهر عند الأطفال، حيث يتسبب هذا المرض في التدهور التدريجي للغضروف الموجود بين الفقرات، وبدء احتكاك العظام فيما بينها؛ مما يؤدي إلى زيادة شعور الطفل بالألم الذي يزداد سوءاً مع مرور الوقت.

يجب اصطحاب الطفل إلى الطبيب لتأكيد التشخيص، وبدء العلاج بواسطة جلسات العلاج الطبيعي.

5. كسور العمود الفقري

تظهر كسور فقرات العمود الفقري بعد التعرض للحوادث – الصورة من موقع AdobeStock

مع تقدم الطفل في العمر، تصبح العظام أكثر هشاشة، لذلك من الشائع ظهور كسور صغيرة في فقرات العمود الفقري، بعد تعرض الطفل لنوع من الحوادث أو السقوط.

يمكن أن يكون الألم الناتج عن الكسر شديداً، ويظهر بعد الصدمة مباشرة؛ وقد يظهر تدريجياً في كثير من الأوقات.

يجب الانتباه إلى أنه على الرغم من أن معظم الكسور تعد صغيرة جداً، إلا أنها يمكن أن تتطور في النهاية إذا لم يكن هناك علاج مناسب.

لذا، إذا كان هناك شك في إصابة الطفل ببعض الكسور، فيجب اصطحابه على الفور إلى الطبيب للتشخيص، وتجنب بذل الطفل الكثير من الجهد والحصول على الراحة التامة.

6. مشاكل في الرئة

في بعض الحالات، قد لا يكون ألم الظهر مرتبطاً بشكل مباشر بالعمود الفقري أو عضلات الظهر، وقد يصاب به الطفل عند وجود مشاكل في الرئتين، خاصة عندما يصاحب الألم صعوبة في التنفس أو السعال المستمر؛ لذا يجب التوجه إلى الطبيب لتحديد ما إذا كان هناك أي تغيير أو عدوى في الرئة لدى الطفل تتطلب العلاج.

7. مشاكل الجهاز الهضمي

تماماً كما هو الحال في الرئتين، عندما تتأثر المعدة ببعض المشاكل مثل الارتجاع أو القرحة، يمكن أن ينتشر الألم إلى منتصف الظهر لدى الطفل، وفي هذه الحالة، غالباً ما يعاني الأطفال أيضاً من إحساس بالحرقان في الحلق، وصعوبة في الهضم، وحتى القيء.

عندما تشك الأم في أن آلام الظهر لدى الطفل قد تكون علامة على وجود مشكلة في المعدة، يجب اصطحاب الطفل إلى طبيب الجهاز الهضمي، والذي يوصي بالحفاظ على نظام غذائي صحي للطفل، مع التقليل من تناول الأطعمة المقلية والدهون والسكريات، واستخدام المشروبات التي تساعد على الهضم؛ مثل شاي النعناع والشمر.

قد يهمكِ الاطلاع على أمراض الجهاز الهضمي عند الأطفال

متى يمكن اصطحاب طفلك إلى الطبيب؟

في معظم الحالات، لا يعد الألم في منتصف الظهر لدى الأطفال علامة على وجود مشكلة صحية خطيرة، ولكن يجب اصطحاب الطفل إلى الطبيب على الفور في حالة ظهور أعراض أخرى، مثل:

  • الشعور بضيق في الصدر.
  • إغماء؛
  • صعوبة شديدة في التنفس.
  • صعوبة في المشي.
  • وبالمثل، إذا استغرق الألم أيضاً أكثر من أسبوع ليختفي، فيجب عليك الذهاب إلى الطبيب أو لتحديد السبب وبدء العلاج الأنسب للطفل.

*ملاحظة من «سيدتي»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج؛ عليكِ استشارة طبيب متخصص.

سيدتي وطفلك فيسبوك




Source link

موضيع اونلاين

منشئ محتوى عربي وانجليزي كاتب مطور مبرمج مواقع وتطبيقات مهتم بتطوير واثراء المحتوى العربي تواصل معنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى