جديد المواضيع

الحول عند الأطفال و5 طرق لعلاج كسل العين

الحول عند الأطفال هو عدم استقامة وضع العين، حيث إن الطفل المريض يستخدم العين السليمة للتركيز على المرئيات، بينما تنحرف العين المصابة بالحول إلى الداخل أو الخارج، أو إلى الأعلى أو إلى الأسفل حسب نوع الحول، وقد ازدادت نسبة الإصابة بالحول في الآونة الأخيرة بين الأطفال وليس هنالك فرق بين الذكور والإناث، وأحياناً نرى أن الحول يورث في بعض العائلات فنجد أكثر من حالة في العائلة الواحدة، يدلك د. مصطفى صلاح رئيس قسم عيون الأطفال والحول بمستشفيات ومراكز مغربي، على أهم أنواع الحول وعلاجاته.

 

د. مصطفى صلاح

الحول نوعان: حول يصيب الأطفال، وحول يصيب كبار السن والبالغين، يتابع د. مصطفى: “للحول عند الأطفال عدة أنواع منها: الحول الخلقي الذي يظهر عند الولادة، أو حول مكتسب يظهر بعد ذلك من عمر الطفل، وعادة يحتاج هذا النوع من الحول التدخل الجراحي لتعديله ومساعدة الطفل على النظر السليم لاستعمال العينين معاً، كما أن هناك نوعاً آخر من الحول يظهر غالباً بعد السنة الثانية من عمر الطفل، ويكون نتيجة وجود طول نظر في العين، وقد يحدث إثر إصابة في الرأس أو حرارة مرتفعة عند الطفل تساعد على ظهور الحول بصورة مفاجئة، ومعظم هذه الحالات يتم علاجها بواسطة وصف نظارة طبية والمراجعة الدورية للعيادة لمتابعة حالة الحول، وعلاج أي درجة لكسل بالعين، وقد تحتاج إلى تدخل جراحي.

 

ما هي شروط التشخيص؟

لا بد من وجود الدعم الأسري

يدرج الدكتور مصطفى أهم شروط تشخيص الحول، الذي يعتبره حالة معقدة جداً ومتشابكة مع كثير من المراكز العصبية في دماغ الطفل؛ مثل مراكز الرؤية‬ ومراكز حركة العين‬، ويحددها بالنقاط الآتية:

  • يجب التفرقة بين الحول (الكاذب) و(الحقيقي)، وذلك بالكشف عند الطبيب المتخصص؛ لأن الحول الكاذب ليس حالة مرضية، ولا يحتاج إلى علاج وعادة ما يختفي تلقائياً لدى الأطفال عند سن السابعة أو الثامنة من العمر.
  • يجب أن يحدد الطبيب المختص ما إذا كان الحول هو الظاهرة المرضية الوحيدة أو كان عرضاً مصاحباً لمرض آخر للعين سواء بالعدسة؛ مثل المياه البيضاء أو أي من أمراض الشبكية أو العصب البصري، حيث يمكن أن يصيب أحد هذه الأمراض عين الطفل في الصغر، ويؤدي عدم تشخيص المرض مبكراً إلى ظهور حول ثانوي بإحدى العينين.
  • وأهم النصائح للعناية بعيني الطفل هي أنه لا بد من وجود الدعم الأسري، فالأسرة لها دور في تشخيص الحول حيث إن ملاحظة والدي الطفل لابنهما مهم للغاية.

نصائح لتجنب إصابة الطفل بالحول

سارعي بتشخيص وعلاج كسل العينين
  • راقبي طفلك عند اللعب واستذكار الدروس ومشاهدة التلفاز حيث إن حركة العين في الاتجاهات المختلفة أحياناً تظهر الحول.
  • انتبهي إذا كان الطفل يميل برأسه باتجاه معين؛ لكي يستطيع توجيه العين المصابة بالحول بالاتجاه المعاكس ليرى الأشياء بصورة متطابقة، ولكي يتخلص من رؤية الأشياء بصورة مزدوجة، وتكمن خطورة هذه الحالة في أنها على المدى الطويل تؤدي إلى تقلص في عضلات الرقبة، ويكون العلاج عسيراً إذا أهملت الحالة.
  • سارعي بتشخيص وعلاج كسل العينين مبكراً قبل أو أثناء علاج الحول ونعني بكسل العين ضعف الإبصار لهذه العين نتيجة إهمال المخ لها، وتركيزه على الإشارات الواردة من العين السليمة، ويستطيع الطبيب تحديد درجة الكسل ومدى ضعف النظر عن طريق قياس النظر لدى الطفل حتى في الشهور الأولى من العمر بواسطة أجهزة خاصة وعلاج كسل العين، التي يصاب بها الأطفال حتى سن الثامنة فقط، وفي حالة البالغين فإن ضعف الإبصار الذي يسببه كسل العين يصبح مستديماً.
  • ‏ اتبعي تعليمات الطبيب المعالج بحذافيرها، ولو طلب منك إجراء جراحة لتعديل الحول‬ (حتى لو علمت أن المريض أو الطفل‬ سيحتاج أكثر من عملية أو ستتم إعادتها فيما بعد) فتأكدي أن تأخيرها يتسبب في أثر سلبي دائم وظيفياً للنظر وشكلياً للعينين، لا يمكن إصلاحه فيما بعد.
  • اعلمي أن وجود الحول يعني أن هناك مشكلة في القدرة على تعلم النظر‬ السليم، وكذلك في نمو مراكز النظر بالدماغ وليس مشكلة عابرة ستنتهي بدون علاج (بعد استبعاد الحول الكاذب)، لذا سيقوم الطبيب بعلاج وتصحيح ذلك عن طريق النظارة الطبية‬ و/أو غطاء علاج كسل العين‬ الوظيفي و/أو عملية تعديل الحول، وهذه الإجراءات قد تستغرق شهوراً وسنوات، فالهدف هو تعليم مراكز النظر‬ بالدماغ تعلم الرؤية‬ السليمة.
  • ‏تأكدي أن الرؤية السليمة هي القدرة على الرؤية بالعينين الاثنتين معاً صورة واحدة (وليست صورتين) واضحة المعالم (6/6).
  • لا تستشيري في الحول‬ غير طبيب العيون المختص والخبير في علم الحول، ولا تعتمدي على كلام الأشخاص غير المختصين، ‏لذا أنصح بفحص الطفل لدى أقرب طبيب مختص بالحول في مدينتك ومنطقتك، ومن هنا تتضح أهمية تشخيص وعلاج الحول، وكسل العين في سن مبكرة.

5 تمارين لتقوية عضلات العيون الكسولة

5 تمارين لتقوية عضلات العيون الكسولة

يمكن أن تلعب عضلات العين الضعيفة دوراً مهماً في تطور العين الكسولة أو الكسل، وعندما تكون العضلات المحيطة بالعين غير متوازنة، يمكن أن يؤثر ذلك على محاذاة وتنسيق العينين؛ ما يؤدي إلى انخفاض حدة البصر في العين المصابة، وهذا يمكن أن يؤدي إلى تفضيل الدماغ للعين الأقوى وإهمال العين الأضعف، وتطور العين الكسولة، لذلك عليك اتباع الخطوات الآتية مع طفلك:

طريقة تغطية العين

التصحيح هو علاج شائع للعين الكسولة يتضمن تغطية العين القوية بغطاء عين لفترة معينة من الوقت كل يوم، وهذا يجبر العين الأضعف على العمل بجهد أكبر؛ ما يحسن حدة البصر ويقوي عضلات العين.

العلاج بالخطوات

  • ضعي غطاء عين على العين القوية، وقومي بتغطيتها بالكامل.
  • شجعي الطفل على ممارسة الأنشطة المحفزة بصرياً؛ مثل القراءة أو الرسم أو اللعب بالألعاب، أثناء ارتداء غطاء العين.
  • ابدئي بفترات أقصر من التغطية، ثم قومي بزيادة الوقت تدريجياً كما هو مسموح به.

طريقة التركيز القريب والبعيد

يتضمن هذا التمرين التركيز على الأشياء الموجودة على مسافات مختلفة لتحسين قدرة العين على تبديل التركيز بين المسافات القريبة والبعيدة؛ ما يمكن أن يساعد في إدراك العمق وتحسين التنسيق بين عضلات العين.

العلاج بالخطوات

  • أمسكي شيئاً صغيراً؛ مثل قلم الرصاص، بالقرب من وجه الطفل وركزي عليه لبضع ثوان.
  • اطلبي منه أن يحول نظره إلى جسم بعيد؛ مثل جدار أو شجرة، ويركز عليها لبضع ثوان.
  • كرري هذه العملية، بالتناوب بين الأجسام القريبة والبعيدة، لمدة 5-10 دقائق تقريباً في كل جلسة.

طريقة تتبع العين

تتضمن هذه الطريقة تمارين تتبع العين الأجسام المتحركة بالعين لتحسين قدرتها على تتبع الأشياء بسلاسة ودقة؛ ما قد يساعد في التنسيق بين العينين.

العلاج بالخطوات

  • أمسكي شيئاً صغيراً؛ مثل القلم أو الإصبع، على مسافة ذراع أمام وجه طفلك.
  • حركي الجسم ببطء في اتجاهات مختلفة مع إبقاء رأسك ثابتاً، واطلبي من طفلك أن يتبعه بعينيه.
  • كرري هذا التمرين لبضع دقائق، مع التركيز على حركات العين السلسة والدقيقة.

طريقة التعرف إلى الحروف والأرقام

تتضمن هذه الطريقة تمارين التعرف إلى الحروف والأرقام باستخدام المخططات البصرية أو البطاقات التي تحتوي على حروف أو أرقام بأحجام مختلفة لتحسين قدرة العين على التعرف، والتمييز بين المحفزات البصرية المختلفة، والتي يمكن أن تساعد في حدة البصر، وتحسين قدرة العين الكسولة على معالجة المعلومات البصرية.

العلاج بالخطوات

احصلي على مخطط مرئي أو بطاقة تحتوي على حروف أو أرقام بأحجام مختلفة؛ مثل مخطط العين أو بطاقة تحتوي على حروف/ أرقام مطبوعة.
أمسكي المخطط أو البطاقة على مسافة تكون فيها الحروف/ الأرقام غير واضحة قليلاً، ولكن لا يزال من الممكن على طفلك التعرف إليها.
اطلبي من الطفل تحديد الحروف/ الأرقام الموجودة على الرسم البياني/ البطاقة باستخدام العين الكسولة فقط، مع إبقاء العين القوية مغطاة.
قومي بتحريك المخطط/ البطاقة تدريجياً بالقرب أو بعيداً لتحددي حدة البصر للعين الكسولة، وتشجيع طفلك على التعرف الواضح والدقيق إلى الحروف/ الأرقام.
كرري هذا التمرين لعدة دقائق، وقومي بزيادة مستوى الصعوبة تدريجياً باستخدام حروف/ أرقام أصغر أو محفزات بصرية أكثر تعقيداً.
طريقة الصور المجسمة
الصور المجسمة هي صور تتطلب من كلتا العينين العمل معاً لإدراك صورة ثلاثية الأبعاد مخفية ضمن نمط ما؛ مما يمكن أن يساعد في تحسين قدرة العين الكسولة على معالجة المعلومات المرئية في ثلاثة أبعاد.
هل تتابعين أعراض ضعف النظر عند الأطفال؟

العلاج بالخطوات

  • اختاري صورة مجسمة يمكن العثور عليها في الكتب أو عبر الإنترنت.
  • أمسكي الصورة على مسافة قراءة مريحة واطلبي من الطفل التركيز عليها.
  • اطلبي من الطفل أن يريح عينيه، ويحاول النظر “من خلال” الصورة؛ ما يسمح لعينيه بالتقارب والتباعد بشكل طبيعي للكشف عن الصورة المخفية ثلاثية الأبعاد.
  • لا بد من تشجيع الطفل على ممارسة هذا التمرين لبضع دقائق في كل مرة، مع زيادة المدة تدريجياً حسب تحمله.

*ملاحظة من «سيدتي»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص
الحول عند الأطفال .. أسبابه وعلاجه




Source link

موضيع اونلاين

منشئ محتوى عربي وانجليزي كاتب مطور مبرمج مواقع وتطبيقات مهتم بتطوير واثراء المحتوى العربي تواصل معنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى