جديد المواضيع

الطريقة الصحيحة لقياس الوزن مع اختصاصية تغذية

يؤثر الوزن ومحيط الخصر بشكل كبير في صحة الجسم، إذ إنّ الوصول إلى الوزن المثالي الصحي والمحافظة على ثباته يُعتبر أمراً ضرورياً للمحافظة على الصحة؛ فهو يساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، السكتات الدماغية، السكري، ارتفاع ضغط الدم والعديد من أنواع السرطان.
تُعدّ معرفة وزن الجسم أمراً ضرورياً، ولكنّ الأفضل والأهم هو معرفة نسبة الدهون في الجسم، والتي تمكّن النساء من معرفة مقدار الدهون التي يجب خسارتها، كما يُعدّ الاستمرار والالتزام بالأنظمة والتغييرات الغذائية الصحية أهم من قياس الوزن، فمن الممكن أن يبقى الوزن على الميزان ثابتاً نتيجة لفقدان الدهون واكتساب العضلات.
حول هذا الموضوع تؤكد اختصاصية التغذية بريسيلا الخوري أن الطريقة الصحيحة لقياس الوزن يجب أن تتم لدى الاختصاصية بسبب وجود آلة الـBody Composition التي تُعطي النتيجة الدقيقة، وتشرح لـ”سيّدتي” في الآتي:

اختصاصية التغذية بريسيلا الخوري

نصائح لقياس الوزن في المنزل

  1. يمكن أن يؤثر قياس الوزن بشكل متكرّر بشكل سلبي في بعض النساء، إذ يمكن أن يزيد الإحباط لعدم الشعور بالنتائج على المدى القصير؛ لذا يمكن أن يكون قياس الوزن كل فترة، وتتّبع النتائج بمرور الوقت، والتركيز على النتائج على المدى البعيد أفضل من التركيز على النتائج اليومية أو قصيرة المدى، ويرى بعض الاختصاصيين أنه يمكن قياس الوزن بمعدّل مرة أو مرتين في الأسبوع.
  2. القياس الصحيح هو الموجود لدى اختصاصية التغذية والذي نسمّيه الـBody Composition لتحديد نسبة العضلات والماء والدهون في الجسم بشكل دقيق، بينما ميزان قياس الوزن الموجود في البيت غير دقيق، وقد يُظهر لكِ فقط رقماً معيناً.
  3. يُنصح بقياس الوزن لدى اختصاصية التغذية للتعرّف إلى نوعية وكمية الخسارة، سواء في الماء أو كتلة العضلات أو الدهون.
  4. التأكّد من الميزان في كل مرة قبل البدء بالقياس، إذ يجب أن يكون الميزان على الرقم صفر، وإذا لم يكن كذلك فيجب الضغط على زر المسح، وإعادة ضبطه.
  5. خلع الملابس الخارجية الثقيلة مثل السترات، المعاطف، الأحزمة الثقيلة والأحذية، كما يجب تفريغ جيوب الملابس.
  6. الوقوف على الميزان في المنتصف، ويجب توزيع الوزن بالتساوي على كِلا القدمين، مع إبعاد القدمين عن بعضهما قليلاً، وإرخاء الذراعين على جانبي الجسم، ومن المهم الوقوف على الميزان دون تحريك الجسم.
  7. تسجيل الوزن الظاهر على الميزان.

في حال كنتِ تعانين من زيادة في الوزن وتودّين التخلص منها، ننصحُكِ بالاطلاع إلى تخلّصي من الوزن الزائد في الصيف مع هذه الأعشاب وفق اختصاصية تغذية.

عوامل يجب مراعاتُها عند قياس الوزن

توجد عدّة عوامل يمكن أن تؤثر في دقّة قياس الوزن
  • توجد عدّة عوامل يمكن أن تؤثر في دقّة قياس الوزن باستخدام الميزان، منها نوع الأرضية، ومكان وطريقة تثبيت القدمين على الميزان، ونوع الملابس والأحذية التي يتم ارتداؤها أثناء قياس الوزن.
  • جعل الميزان في مكان مناسب: يجب التأكد من تثبيته على سطح أرضي صلب ومستوٍ، دون وجود سجاد أو أغطية على السطح، وفي حال عدم توفّر أرضية صلبة يمكن تثبيته على لوح خشبي مستوٍ.
  • استخدام الميزان نفسه لقياس لوزن: يجب استخدام الميزان نفسه المستخدم عادة، لتجنّب القراءات غير الدقيقة.
  • يجب الانتباه لنوع الميزان المُستخدَم من أجل قياس الوزن بشكلٍ دقيق، إذ إن بعض الأنواع أكثر دقة من غيرها، لذا يمكن طلب التوصية حول نوع الميزان من مقدّم الرعاية الصحية أو مدرّب الرياضة.
  • قياس وزن الجسم في الصباح: يُنصح بقياس الوزن صباحاً للحصول على الوزن بشكل دقيق، إذ يُعتبر أكثر فاعليةً لأن الجسم يكون لديه الوقت الكافي لهضم الطعام خلال ساعات الليل دون تناول الطعام، لذا لن يتأثر الوزن بالطعام المتناول في اليوم السابق.
  • ارتداء ملابس خفيفة: يجب ارتداء الملابس الخفيفة عند قياس وزن الجسم، إذ يمكن أن يختلف وزن الملابس، ممّا يؤثر في الرقم على الميزان.
  • المحافظة على ثبات العوامل: يجب الحفاظ على ثبات العوامل المتغيّرة للحصول على قياس الوزن بشكل دقيق. فعند قياس الوزن في حال ارتداء الملابس الخفيفة، وقياس الوزن في اليوم التالي في حال ارتداء الملابس الرياضية، يمكن أن يختلف الرقم على الميزان، ولن يكون لهذا التغيير علاقة بكمية الوزن المكتسبة أو المفقودة، لذا يُنصح بارتداء الملابس نفسها عند قياس الوزن كل مرة، كما يُنصح بقياس الوزن في الوقت نفسه كل مرة، وفي حال استخدام دورة المياه قبل قياس الوزن، فيُنصح بالذهاب أيضاً لدورة المياه عند قياس الوزن في المرة القادمة.

التوقيت الأنسب لقياس الوزن

  1. في الصباح: افضل توقيت لقياس الوزن هو في الصباح بعد الدخول إلى الحمام وقبل تناول الإفطار.
  2. قبل الاستحمام: احرصي على قياس الوزن قبل الاستحمام، إذ إن هذه الخطوة قد تؤثّر سلباً على النتيجة لأنه بعد الاستحمام قد يمتصّ جسمكِ ما يعادل 3 أكواب من الماء، مما يزيد من الوزن الحقيقي بضعة غرامات.
  3. قبل ممارسة الرياضة: لا تقومي بحساب وزنكِ بعد ممارسة الرياضة إذ إن هذه الخطوة ستُسبّب التعرّق أي خسارة الماء من الجسم، الأمر الذي قد يؤدّي إلى انخفاض ضئيل في الوزن.
  4. مرة واحدة في الأسبوع: المعلومات حول عدد المرّات التي عليكِ قياس الوزن تتضارب، لكنه من المفضّل القيام بهذه الخطوة مرة واحد فقط في الأسبوع.
  5. احرصي على حساب وزنكِ في الزمان عينه في كل مرة، أي في اليوم نفسه والساعة عينها. هذه النصيحة ستساعدكِ في مراقبة وزنكِ ومعرفة ما إذا كنتِ تخسرين الوزن أم لا.
  6. احرصي على تدوين النتيجة التي ستحصلين عليها في كل مرة، وذلك لكي تستطيعي المقارنة بين النتائج.

من المفيد جداً التعرّف إلى تجربتي مع علاج مقاومة الأنسولين ساعدتني على استعادة رشاقة جسمي.

*ملاحظة من “سيّدتي”: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.




Source link

موضيع اونلاين

منشئ محتوى عربي وانجليزي كاتب مطور مبرمج مواقع وتطبيقات مهتم بتطوير واثراء المحتوى العربي تواصل معنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى