جديد المواضيع

بعد فقدانه الأرقام على هاتفه.. قصي خولي يطلق تحذيراً لمجهول فمن قصد؟

بعد فقدانه معظم الأرقام المسجلة على هاتفه، قام الفنان قصي خولي بتوجيه رسالة إلى جميع معارفه وأصدقائه أن يتواصلوا معه ويرسلون له أرقامهم مجدداً ليقوم بحفظها على هاتفه من جديد. ولم يكشف الفنان قصي خولي السبب وراء فقدانه الأرقام على هاتفه.
وعبر ستوري حسابه على إنستغرام، توجّه بالقول لأصدقائه ومعارفه:” يسعد أوقاتكم جميعاً بالخير. للأسف معظم أرقام الهاتف عندي إنمسحت. ف أي حدا عم يتواصل معي لو سمحتوا يكتب الاسم بالمسج على الواتساب”. وختم رسالته بشكل طريف مطلقاً تحذيراً وكأنه يوجه إنذاراً مازحاً:” وقد أعذر من أنذر”، مرفقاً تعليقه هذا برمز الوجه الضاحك.

 

نشر قصي خولي تعليقاً عن ضياع أرقام هاتفه- سكرين شوت من ستوري حسابه على إنستغرام

نشر قصي خولي تعليقاً عن ضياع أرقام هاتفه- سكرين شوت من ستوري حسابه على إنستغرام

 

قصي خولي يشوّق جمهوره لجديده

ثم عمد الفنان قصي خولي لنشر صورتين له عبر حسابه على إنستغرام أبرزتا أناقته حيث ظهر ببدلة رسمية وهو يضع النظارات الشمسية ويحمل هاتفه وينظر إليه في إحدى الصورتين، ما جعل بعض المتابعين يعلقون بشكل طريف على الصورة أنه يبحث عن الأرقام التي ضاعت من هاتفه. فيما أثنى متابعون آخرون على وسامته وأناقته اللافتتين بالصورتين. واكتفى قصي خولي بالتعليق المقتضب التالي على هاتين الصورتين: ” No comment needed. Stay tuned ( لا حاجة للتعليق. ابقوا متابعين)، في إشارة تشويقية منه لمتابعيه عن تحضيره عملاً جديداً. وسأله متابعوه عما يحضره لهم من جديد، متمنيين له عودة قوية. فيما وضعت الفنانة كندة علوش رمز القلب تعليقاً على البوست الذي نشره قصي، كذلك فعلت الكاتبة نادين جابر. فيما انهالت التعليقات من محبيه بين من عبّر منهم عن حماسهم لمشاهدة عمل جديد له وبين آخرين أشادوا بإعجابهم بفنانهم المفضل.

قصي خولي بحديث مؤثر عن والده

وكان الفنان قصي خولي حلّ مؤخراً ضيفاً ببرنامج “كاربول كاريوكي بالعربي” مع الإعلامي وسام بريدي على شاشة تلفزيون دبي، وتحدث بشكل مؤثر عن تأثير فقدان والده في حياته، مؤكداً أنه لم يتمكن حتى الآن من تجاوز رحيله وقال:” أريد أن أتحدث عن شيء ما للمرة الأولى. أنا لغاية الآن لا أستطيع تفسير معنى غياب والدي بحياتي. وهذا الأمر اكتشفته وأنا صاعد في إحدى المرات إلى الطائرة ولم أكن أعرف ماذا يجري لي. فأنا حين كنت أعود إلى المنزل، كنت أضم والدي وأخواتي وأقبلهم. ومع رحيل والدي، بقي لأهلي رجل في المنزل، ألا وهو أنا، بمعنى عندما يحتضنونني يعوّضون غياب الوالد. ولكن أنا عندما أشتاق لوالدي، فلم يكن هناك أحد يملأ مكانه. ولكن عندما ذهبت والتقيت ابني العميد فارس، احتضنته. فشعرت حينها كأنني أحتضنه وأحتضن والدي بنفس اللحظة.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي».

وللاطلاع على فيديوغراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي».

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن».




Source link

موضيع اونلاين

منشئ محتوى عربي وانجليزي كاتب مطور مبرمج مواقع وتطبيقات مهتم بتطوير واثراء المحتوى العربي تواصل معنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى