جديد المواضيع

تقرير جديد: جينيفر لوبيز وبن أفليك منفصلان منذ شهر مارس

ذكر تقرير جديد تناول موضوع انفصال المغنية العالمية جينيفر لوبيز وزوجها الممثل الشهير بن أفليك، أن الانفصال بينهما قد حصل قبل شهور، أي زواجهما انتهى قبل حتى تلاحظ الصحافة وتبدأ الحديث عن الأمر.

بن أفليك حريص على جينيفر لوبيز

وذكر مصدر خاص لمجلة Page Six أن نجمة فيلم “Hustlers”، البالغة من العمر 54 عاماً، ومخرج فيلم “Argo”، البالغ من العمر 51 عاماً، قد انفصلا منذ شهر مارس.
وأضاف أنه رغم مشاكلهما الزوجية، فإن أفليك “حريص جداً على حماية جينيفر”.
واللافت أن الشائعات حول انفصال الثنائي ظهرت في شهر مايو 2024، وقيل حينها إن الخلافات قد بدأت في الشهر المذكور، لكن بحسب التقرير الجديد فإن الأمر يعود لشهرين قبل ذلك، وعليه فإن احتمالية حل الخلافات بينهما شبه معدومة.

بيع ممتلكاتهما

كما ورد في تقرير آخر أن بن أفليك وجينيفر لوبيز بدآ بالفعل يبيعان الأعمال الفنية واللوحات الموجودة داخل قصرهما الذي تبلغ قيمته 60 مليون دولار في بيل-إير، كاليفورنيا، والذي تم عرضه للبيع مقابل 65 مليون دولار الشهر الماضي.
وورد في موقع Page Six أن بعض اللوحات وأشياء أخرى قد بيعت في أوائل يونيو المنصرم.

نقل متعلقاته من المنزل

كما ورد في تقرير خاص بمجلة People يفيد أن أفليك يقوم بجمع متعلقاته وجميع أغراضه من منزله المشترك مع جينيفر لوبيز، في بيفرلي هيلز، وذلك قبل عودة لوبيز من رحلة أخيرة إلى أوروبا.
وقال مصدر للمجلة : “لا يزال “بن” يعيش في شقة برينتوود المستأجرة. كما أنه يقضي بعض الوقت مع أطفاله”.
للمزيد من الأخبار رصد بن أفليك للمرة الأولى بدون خاتم الزفاف: هل تبدو شائعات الانفصال حقيقية؟

بداية الشائعات

بدأت الشائعات في شهر مايو، بعد أن غاب الثنائي عن الظهور سوياً لمدة أسبوعين، ومن ثمّ التقيا في عرض مدرسي لابن أفليك؛ صموئيل، الذي يبلغ من العمر 15 عاماً، ولكن على عكس ما كان متوقعاً حينها، لم يكن “بن” سعيداً برؤية جينيفر، بحسب ما قاله شاهد عيان لموقع “ديلي ميل”، إذ ذكرت المجلة حينها أن النجم لم يبد سعيداً برؤية زوجته عندما وصلت إلى عرض لأحد أبنائه، وأشار إلى أن “أفليك” عندما رأى لوبيز تخرج من سيارتها؛ لم تبد عليه أي علامة من علامات السعادة لرؤيتها ولم يعانقها أو يقبّلها.
ومن جانبها، كانت لوبيز تحمل باقة ورد كبيرة أحضرتها لابن بن للاحتفال بأدائه، وكذلك فعل “بن”، حيث حرص على جلب باقة من الورود لابنه، وكان النجمان يرتديان خاتم زفافهما.
وقبل ذلك أقدمت جينيفر لوبيز على وضع علامة إعجاب على منشور في إنستغرام متعلق بـ”العلاقات المحطمة”؛ ما أشعل شائعات خلافها مع زوجها الممثل بن أفليك بشكل أكبر.
حيث ضغطت النجمة على زر الإعجاب بالمنشور الذي نشرته مدربة العلاقات لينا مارساك، والذي يتناول تحديات العلاقة التي تفتقر إلى “النزاهة والاحترام”.
ويتضمن المنشور عدة جمل نصية، تبدأ بعبارة: “لا يمكنك بناء علاقة صحية مع شخص يفتقر إلى النزاهة والأمان العاطفي”.
وتلت بعد ذلك اللقاءات التي جمعتهما، لكنها بمعظمها كانت باردة، وعلى الرغم من أن الثنائي لم يتخليا حتى اليوم عن خاتم زواجهما، إلا أن بن أفليك رصد مرتين دون الخاتم.

لا يحب نمط حياتها

وقد نقلت مجلة Us Weekly في شهر مايو عن مصدر مقرب من جينيفر لوبيز وبن أفليك أن النجم لا يتفق مع نمط حياة زوجته، ويشعر بأنه قد تعب من هذا الزواج، مضيفاً أن الثنائي يتبعان اتجاهين مختلفين تماماً في معظم الأحيان في حياتهما، وأن “مرحلة شهر العسل قد انتهت”؛ أي أن فترة الحب والرومانسية قد انتهت وبدأت مرحلة الخلافات الزوجية.
وعن ذلك شرح المصدر للمجلة أن الخلافات بدأت بعد أن زادت المغنية التزاماتها العملية أثناء الاستعداد لجولتها “This Is Me…Now Tour” التي كانت من المقرر أن تبدأ في 26 يونيو في فلوريدا وتشمل 30 عرضاً، قبل أن تلغيها وتعلل السبب بأنها تريد أن تركز على عائلتها وأولادها.

خلافات حول الشئؤن المالية

وبحسب مصدر آخر، فإن انشغال جينيفر لوبيز كثيراً بعملها خلق بينهما بعداً عاطفياً وجسدياً، وعليه واجها صعوبة في التواصل بشكل فعّال مؤخراً؛ مما أدى إلى خلافات كبيرة، خاصة وأنها تفضل التحدث دائماً في حال أي خلاف في حين يفضل هو الانسحاب.
كما أشار المصدر إلى أن خلافات النجم الحائز على جائزة أوسكار مؤخراً مع زوجته تمحورت حول الأمور المالية وتربية الأطفال.

إليكِ هذا الخبر جينيفر غارنر تبكي في حفل تخرج ابنتها من بن أفليك

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي».

وللاطلاع على فيديوغراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي».

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»




Source link

موضيع اونلاين

منشئ محتوى عربي وانجليزي كاتب مطور مبرمج مواقع وتطبيقات مهتم بتطوير واثراء المحتوى العربي تواصل معنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى