جديد المواضيع

سارة فيرغسون تتذكر الأميرة ديانا في ذكرى ميلادها برسالة مؤثرة

في مثل هذا اليوم، الأول من يوليو 1961 ولدت الأميرة ديانا، التي رحلت عن عالمنا في أغسطس 1997 في حادث مأساوي، تلك الأميرة التي تركت بسمة وبصمة في قلوب وأذهان آلاف من محبيها، الذين مازالوا يتذكرونها، ويرثونها، ويبحثون عن أخبارها حتى يومنا هذا، حتى إطلالتها مازالت تقتدي بها العديد من الشابات في مختلف أنحاء العالم.

وضمن أفراد العائلة المالكة الذين تذكروا ديانا اليوم، سارة فيرغسون دوقة يورك، الزوجة السابقة للأمير أندرو دوق يورك، والابن الثاني للملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب، دوق إدنبرة.

سارة فيرغسون تنشر صورة قديمة مع الأميرة ديانا

Embed from Getty Images

نشرت سارة فيرغسون، على حسابها الرسمي بإنستغرام الذي يتابعه أكثر من 700 ألف شخص، صورة لها مع الأميرة الراحلة ديانا، ومن الواضح أنهما كانتا في مناسبة رسمية، وينظران لأعلى لمشاهدة عرض عسكري جوي، وحاز المنشور على آلاف الإعجابات، وعشرات التعليقات التي ترثي ديانا بكلمات مؤثرة، مع توجيه التحية لسارة، لتذكرها الأميرة الراحلة.

وعلقت فيرغسون على المنشور: “يوم ميلاد سعيد لصديقتي العزيزة ديانا. لقد كنت منارة النور والمحبة. هذا هو الإرث الذي تركتيه وراءك. سأتذكر إلى الأبد، ضحكتنا والروح الطيبة التي وجدتها فيكِ. أنا متأكدة من أنك تراقبينا دائماً. ارقدِي في سلام يا صديقتي”.

 

إليكِ هذا الخبر: في ذكرى ميلادها.. تفاصيل قد لا تعرفونها في حياة الأميرة ديانا

سارة فيرغسون تحكي تجربتها مع مرض السرطان

في مقابلة حصرية مع HELLO، فتحت سارة فيرغسون قلبها، وتحدثت باستفاضة عن مرضها. في البداية كشفت عن تطورات حالتها الصحية، وقالت: “يجب أن يتم فحصي بانتظام، ويجب أن أضع كريماً على وجهي للتخلص من أضرار أشعة الشمس، مما تؤدي لظهور بثور كبيرة على وجهي وصدري ويدي، لكنني لا أخضع للعلاج المناعي، ولا أتناول أي أدوية وأقوم بالعلاج الكيميائي، وأنا ممتنة جداً له”.

وأكدت “فيرغسون” خلال حديثها أنها بمساعدة ابنتيها الأميرة بياتريس، 35 عاماً، والأميرة يوجيني، 34 عاماً، إلى جانب أحفادها تحول شعورها تجاه حالتها من الحزن إلى الفرح، حيث قالت: “لديّ عائلة استثنائية ولديّ فريق رائع للغاية ولديّ قدرة هائلة بسببهم على التحول من الحزن إلى الفرح”.

منذ إصابتها بالمرض، شعرت “فيرغسون” بأن مهمتها تشجيع الناس على توخي الحذر بشأن صحتهم، وتقول إن التجربة أثرت على نظرتها للحياة، وجعلتها أفضل من قبل، حيث أضافت: “أعتقد أنها أيقظتني، وأعطتني دفعة أن أبدأ العيش والاستمتاع بحياتي في سن 64 عاماً”.

وفي حديثها عن أهمية نشر الوعي، أضافت الدوقة: “لا أريد حقاً أن يمر الناس بما عانيته العام الماضي عقلياً وجسدياً. أريد أن أنصح الناس لا يجب أن تنتظروا، قوموا بالفحوصات فوراً”.

قد ترغبين في معرفة أعمال فنية تناولت سيرة الأميرة ديانا.. تعرفوا إلى أبرزها

رحلة سارة فيرغسون مع محاربة مرض السرطان

في يونيو 2023، أعلنت سارة فيرغسون دوقة يورك، عن تشخيصها بمرض سرطان الثدي، وذلك في البودكاست الخاص بها “Tea Talks”، الذي تم تسجيله قبل يومٍ واحد من إجرائها لعملية استئصال الثدي، الذي اكتشفته ضمن فحص روتيني أجرته، وحثت الناس من خلاله على ضرورة الخضوع للفحص.

وفي نهاية عام 2023، أعلنت عن تعافيها من سرطان الثدي، ولكن لم تكتمل فرحتها كثيراً، ففي يناير من العام الجاري، كانت تخضع لعملية جراحية ترميمية بعد استئصال الثدي، فطلب منها طبيب الأمراض الجلدية الخاص القيام بإزالة العديد من الشامات وتحليلها، وتم تحديد إحدى هذه الشامات على أنها سرطانية، وتتم معالجتها حالياً، وكانت قد تلقت أخباراً جيدة مؤخراً أن سرطان الجلد لديها لم ينتشر.

للمزيد من الأخبار: في ذكرى ميلاد الأميرة ديانا إليكم أبرز محطات حياتها..زواج وطلاق ووفاة غامضة

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي».
وللاطلاع على فيديوغراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي».
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن».

 




Source link

موضيع اونلاين

منشئ محتوى عربي وانجليزي كاتب مطور مبرمج مواقع وتطبيقات مهتم بتطوير واثراء المحتوى العربي تواصل معنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى