جديد المواضيع

طرق اختيار العطور المناسبة لفصل الصيف.. إليك دليلاً شاملاً ومفصلاً

هل تعلمين أن اختيار عطرك المميز والمناسب في فصل الصيف يتطلب الكثير من الدقة والتركيز؟! حيث تتأثر العطور بدرجات الحرارة المرتفعة والرطوبة خلال هذا الفصل، وتتغير نفحاتها وتفاعلها مع بشرتك عند تعرضها للشمس. وقد يغيب عن البعض أن العطور تتلاشى نغماتها العليا والوسطى وتتبخر بسرعة ولا يبقى على البشرة سوى النغمات السفلى التي تكون الأقوى عادةً.

وقد تختلف تركيبة العطور الصيفية عن الشتوية في عدة جوانب؛ لتعكس الفصول المختلفة وأجواءها. تُعتبر هذه الاختلافات أساسية في تطوير واختيار العطور لكل موسم، حيث تلعب الظروف المناخية والأجواء المحيطة دوراً كبيراً في تحديد ما يناسب البشرة.

لذا؛ لا تندهشي إذا شعرت بأن رائحة عطرك تتلاشى بسرعة في فصل الصيف. اعتماداً على المكونات المستخدمة، يمكن أن يأخذ العطر منعطفاً منعشاً وحيوياً. في ما يأتي “سيدتي” تطلعك على دليل شامل ومفصل حول طرق اختيار العطور المناسبة لفصل الصيف، تحمل في طياتها نفحات منعشة تدوم ساعات طويلة.

كيف يغير الطقس رائحة العطر الخاص بك؟

4 نصائح لاختيار العطور الصيفية
العطر أم ماء التواليت أم ماء الكولونيا؟

طرق تطبيق العطر وتثبيته في الصيف

عطر صيفي بروائح منعشة -الصورة من Freepik nuraghies

اتضح أن الطقس يلعب عاملاً رئيسياً في رائحة العطور؛ حيث تؤثر درجة حرارة الجسم والطقس البارد بشكل كبير في المعدل الذي تتبخر به الجزيئات وتتبدد؛ الأمر الذي يؤدي إلى تغيير رائحة العطر، فالطقس الحار يزيد من رائحة العطر على الجلد بسرعة أكبر نتيجة تبخر الجزيئات بسرعة أكبر مقارنة بفصل الشتاء؛ فالبرودة تقلل من رائحة العطور وحتى ثباتها، حيث لا يمكن للجلد الاحتفاظ بالحرارة الكافية لتبخر جزئيات العطر. لذلك؛ فإن النوتات العلوية والقلب تدومان فترة أطول؛ وهذا ما يجعل رائحة العطر لا تظهر بالقدر نفسه في الشتاء.

يتضمن اختيار العطر المناسب لفصل الصيف مراعاة عوامل عديدة لضمان الحصول على تجربة عطرية منعشة ومميزة تتناسب مع أجواء الصيف الحارة والرطوبة. العطور الصيفية، عادةً ما تكون أقل ثباتية وأخف وزناً؛ ما يجعلها مناسبة للأجواء الحارة والرطبة. على أن تحتوي بتركيبتها على مكونات خفيفة ومنعشة، تميل إلى أن تكون أكثر تجريبية ومشرقة، مع توليفات غير تقليدية من المكونات. غالباً، ما تكون مفعمة بالحيوية والبرودة؛ ما يعزز الشعور بالانتعاش والحيوية. إليك، ما يجب مراعاته عند اختيار العطور المثالية في هذا الفصل.

1. تحديد المكونات الأساسية للعطور

يمكن تصنيف المكونات العطرية في العطور إلى ثلاث مجموعات رئيسية: المكونات العليا، وهي الروائح الأولية التي تراها مباشرة بعد وضع العطر. عادةً ما تكون خفيفة وطازجة ومتقلبة وتتبخر بسرعة، والنوتات القلبية “الوسطى” تظهر قلب العطر بعد أن تتبخر المكونات العليا وتشكل قلب العطر؛ فهي أطول أمداً من الملاحظات العليا، والنوتات الأساسية، التي تظهر المكونات الأساسية بعد أن تتلاشى مكونات القلب. وهي أطول مكونات العطر، تضيف العمق والثراء إلى الرائحة. كل مجموعة لها خصائص مميزة وتساهم في المظهر العام لرائحة العطر.

  • النغمات الحمضية: العطور التي تحتوي على مكونات مثل الليمون، والبرتقال، والجريب فروت، تُعد خياراً ممتازاً لفصل الصيف، لأنها تعطي إحساساً بالانتعاش والحيوية.
  • النغمات الزهرية: العطور الزهرية الخفيفة مثل اللافندر، والياسمين، وزهور البرتقال تعمل على تعزيز الإحساس بالنظافة والنقاء.
  • النغمات البحرية: العطور التي تحتوي على نوتات مائية أو بحرية تعطي شعوراً بالبرودة والنضارة؛ ما يجعلها مثالية لأيام الصيف الحارة.
  • النغمات الفاكهية: تضفي العطور التي تحتوي على نوتات الفواكه مثل البطيخ، والخوخ، والفراولة والباشن فروت؛ لمسات حلوة ومنعشة تناسب الأجواء الصيفية، ما دام أنها لا تصبح سكرية ومفرطة النضج. عادة ما تكون عطور المسك الأبيض مثالية للحرارة.

2. تجنب العطور الثقيلة والمكثفة

العطور ذات الروائح الثقيلة، مثل المسك والعنبر والعود؛ يمكن أن تكون ساحقة في الحرارة. عادةً ما تكون العطور الشرقية أو تلك الحارة بنغمات التوابل كالقرفة وجوزة الطيب والهيل؛ لها رائحة قوية ولا تتناسب مع فصل الصيف.

3. مراعاة نوع البشرة

تحتفظ بعض أنواع البشرة بروائح العطور بسهولة أكبر، في حين تميل بعض أنواع البشرة إلى جعل رائحة العطر تتلاشى بسرعة؛ فالبشرة الجافة لا تقاوم ديمومة العطر، مقارنة بالبشرة الدهنية التي تتعرق بسرعة؛ فالعطر يتلاشى مع تنفس الجلد في أثناء التعرق.

4. مراعاة تركيزات العطور

تُشير تركيزات العطور إلى نسبة الزيوت العطرية الموجودة في مزيج العطر، ما يؤثر في قوة وثبات العطر على البشرة.

العطر الخالص

العطر الخالص Parfum أو Extrait de Parfum “تركيز زيت العطر: 20-30%” يدوم من 6 إلى 8 ساعات أو أكثر. يُعد من أعلى تركيزات العطور ويتميز بقوة وثبات كبيرين، يتطلب كمية قليلة للحصول على رائحة قوية.

ماء العطر

ماء العطر Eau de Parfum “تركيز زيت العطر: 15-20%”، يدوم من 4 إلى 5 ساعات. يُعتبر تركيزاً قوياً وثابتاً. غالباً ما يكون الخيار المفضل للكثيرين للاستخدام اليومي والمناسبات.

ماء التواليت

ماء التواليت Eau de Toilette “تركيز زيت العطر: 5-15%” يدوم من 3 إلى 4 ساعات. وهو مناسب للاستخدام اليومي وخاصة في الأجواء الحارة.

ماء الكولونيا

ماء الكولونيا Eau de Cologne “تركيز زيت العطر: 2-4%” يدوم من 2 إلى 3 ساعات. يتميز بتركيز خفيف للغاية، وهو مناسب للاستخدام في الأجواء الحارة أو بعد الاستحمام للحصول على انتعاش سريع.

ما رأيك في التعرف إلى الفرق بين العطور الاصطناعية والطبيعية.. أيهما الأفضل بالنسبة لك؟

عادةً ما تكون العطور الخفيفة والمنعشة أكثر ملاءمة لفصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة والرطوبة. غالباً ما يكون ماء التواليت هو الخيار الأفضل في الصيف؛ لأنه يحقق التوازن بين الانتعاش والثبات فترات تدوم طويلاً. يمكن أن يكون ماء كولونيا ممتازاً للأيام الحارة جداً عندما ترغبين بروائح عطرية منعشة للغاية، ولكنها خفيفة في الوقت نفسه. أما ماء العطر؛ فيُعتبر أفضل بشكل عام للمناسبات المسائية عندما تكون درجات الحرارة أكثر برودة.

امرأة تضع عطراً -الصورة من Freepik prostooleh

يعتمد ثبات عطرك وتطوره على نسبة PH، حيث درجة حموضة الجلد ومحتواه الدهني يغيران بالفعل رائحة العطور، ويؤثران في قدرتها على البقاء فترات طويلة. الأمر كله يتعلق بتركيزات مختلفة من الخلاصات العطرية. إليكِ بعض النصائح لمساعدتك على الاستمتاع برائحة عطر آسرة ومنعشة، تدوم ساعات طويلة في الصيف.

رطبي بشرتك

ترطيب البشرة يُعد من أهم خطوات تثبيت رائحة العطر بشكل أفضل؛ فوضع العطر بعد الاستحمام مباشرةً يساعد الجلد على امتصاص العطر بسهولة أكبر؛ ما يجعل رائحة عطرك تدوم طويلاً. لذا؛ لا تفوتي ترطيب جسمك قبل وضع عطرك المفضل. كما يُمكنك وضع القليل من المرطب -دون رائحة- وسيلة فعالة للحفاظ على الرائحة فترة أطول.

طبقي القليل من زيوت الجسم

تساعد زيوت الجسم على ثبات عطرك فترة أطول، وذلك بفضل المكونات الدهنية النشطة التي تحتويها الزيوت؛ لذلك كما هي الحال مع غسول الجسم، عليكِ فقط تدليك بشرتك بزيت في المناطق التي تريدين تعطيرها، ثم رشي بعد ذلك عطرك المفضل.

استخدمي الفازلين

أنت بالتأكيد لا تعرفين هذه الحيلة، ومع ذلك فهي رائعة جداً. يحتوي الفازلين على مكونات انسداد فعالة تجعل من السهل الاحتفاظ برائحة عطرك على بشرتك. ما عليك سوى فرك كمية صغيرة من الفازلين على المناطق المراد تعطيرها، وبعد السماح لها باختراق بشرتك جيداً، يمكنك تعطير تفسك بالعطر.

عطري مناطق مختلفة من جسمك

معلومٌ أن مناطق معينة من جسمك تحتفظ برائحة عطرك وتمتصها بسهولة أكبر؛ لذلك من المهم أن تستهدفي بشكل إستراتيجي مناطق الجسم المراد تعطيرها. اختاري تعطير ما يُسمى بالمناطق “الدافئة” مثل الرقبة أو خلف الأذنين أو في منطقة الصدر أو داخل مرفقيك. هذه المناطق ستساعد على نشر العطر في جميع أنحاء جسمك فضلاً عن جعل رائحة عطرك تدوم ساعات طويلة.

تجنبي فرك معصميك بعد وضع العطر

الاعتقاد السائد هو فرك المعصمين بعد رش العطر، لكن هذا الاعتقاد خاطئ؛ حيث يساعد ذلك على تبخر رائحة العطر بشكل أسرع، لذا تجنبي فرك معصميك معاً بعد وضع العطر.

عطري فرشاة شعرك

رشي القليل من العطر على فرشاة شعرك؛ حتى تنبثق رائحة طيبة من شعرك. ويُمكنك أيضاً تعطير ملابسك، إلا إذا كانت من الحرير أو الكشمير أو بيضاء؛ حيث قد يتسبب ذلك في تلطيخها. ضعي العطر على وشاحك، وبالتأكيد ستنعمين برائحة عطر تدوم طويلاً.

خزني عطرك بعيداً عن الضوء

العطور بشكل عام لا تتحمل الضوء والحرارة والاختلافات الشديدة في درجات الحرارة، ولا الرطوبة التي تميل إلى تكسيرها وتؤثر في جودتها. يُفضل تخزين العطور في مكان معتم وجاف بعيداً عن مصادر الحرارة؛ للحفاظ على جودة العطر والسماح له بمزيد من المتانة. كما لا يُنصح بالاحتفاظ بالعطر فترة طويلة، وبخاصة إذا تم استعماله.

من خلال الأخذ بعين الاعتبار بهذه النصائح عند اختيارك العطر، يمكنك الاستمتاع بعطر منعش ومثالي يدوم فترات طويلة في فصل الصيف.




Source link

موضيع اونلاين

منشئ محتوى عربي وانجليزي كاتب مطور مبرمج مواقع وتطبيقات مهتم بتطوير واثراء المحتوى العربي تواصل معنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى