جديد المواضيع

علامات التهاب الحلق لدى الرضيع ومتى تستدعين الطبيب؟

عادة ما يتم تخفيف التهاب الحلق لدى الطفل الرضيع عن طريق تناول بعض الأدوية التي يصفها الطبيب حسب وزن وعمر الطفل، وذلك بعد تقييم سبب التهاب الحلق، والذي يكون عادة بسبب الإصابة بالأنفلونزا أو نزلات البرد أو الحساسية، أو الإصابة ببعض أنواع العدوى التي يمكن علاجها بتناول بعض المضادات الحيوية الآمنة للطفل الرضيع.
يمكن للوالدين أيضاً تسريع الشفاء وفقاً لموقع “webmd”، من خلال اتخاذ بعض خطوات الرعاية المنزلية البسيطة؛ مثل غسل الأنف بمحلول ملحي، وإعطاء الكثير من السوائل للطفل، وتقديم الأطعمة اللينة سهلة البلع.

كيفية التعرف إلى التهاب الحلق عند الرضع؟

البكاء ورفض تناول الطعام من علامات التهاب الحلق عند الرضيع – الصورة من موقع AdobeStock

يمكن التعرف إلى التهاب الحلق عند الرضيع من خلال بعض العلامات، مثل:

  • رفض تناول الطعام.
  • البكاء بسهولة أو عند الرضاعة.
  • ألم عند البلع.
  • انسداد أو سيلان الأنف.
  • صعوبة في التنفس.
  • السعال.
  • التهيج والأرق.
  • القيء والإسهال.
  • الحمى.
  • تورم الغدد في الرقبة.
  • بالإضافة إلى ذلك، يمكنك رؤية حلق الطفل الذي قد يكون أحمر أو منتفخاً أو به نقاط بيضاء من القيح.

من المهم دائماً استشارة طبيب الأطفال عندما تظهر على الطفل علامات التهاب الحلق، وذلك لتحديد السبب وتناول العلاج المناسب.

تعرفي إلى المزيد حول أعراض عند الطفل الرضيع لا يجب تجاهلها

طرق لعلاج التهاب الحلق عند الأطفال الرضع

بعض الطرق لتخفيف التهاب الحلق عند الأطفال الرضع هي:

1. إعطاء الطفل حماماً دافئاً

إعطاء الرضيع حماماً دافئاً، وإغلاق باب ونافذة الحمام، يضمن أن الطفل يتنفس بخار الماء الذي يتشكل في الحمام؛ مما يخفف الإفرازات ويساعد على تنظيف الحلق.

يعد من المهم أيضاً عدم السماح للطفل بالمشي أو الزحف حافي القدمين وإبقائه دافئاً عندما يضطر إلى مغادرة المنزل للمساعدة في تخفيف التهاب الحلق؛ لأن التغيرات المفاجئة في درجة الحرارة يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الألم أو الانزعاج في الحلق.

وفي حالة الإصابة بالحمى، من المهم البقاء في المنزل مع الطفل؛ مما يعني عدم اصطحابه إلى خارج المنزل حتى تنتهي الحمى.

2. غسل الأنف بالمحلول الملحي

غسل أنف الطفل، بوضع 3 إلى 5 مل من المحلول الملحي في كل فتحة أنف باستخدام حقنة الأنف، 2 إلى 3 مرات في اليوم، يساعد على تخفيف إفرازات الأنف والحلق؛ مما يسهل التخلص منها بشكل طبيعي، يوصَى بجلوس لطفل مع إمالة الجذع قليلاً للأمام وأن يكون رأس الطفل مائلاً قليلاً نحو جانب فتحة الأنف عند وضع المحلول الملحي.

كما يساعد شفط إفرازات أنف الطفل من عمر 3 أشهر إلى سنة باستخدام محقنة يمكن شراؤها من الصيدلية؛ فهي تساعد على تنظيف الأنف وتخفيف التهاب الحلق.

3. ترطيب الهواء

ترطيب الهواء بوضع وعاء من الماء الدافئ، بعيداً عن متناول الطفل، في غرف المنزل التي يقضي فيها الطفل معظم وقته يعد وسيلة ممتازة لتخفيف التهاب الحلق.

وذلك لأنه من خلال تنفس جزيئات الماء من البيئة، تظل المسالك الهوائية أكثر رطوبة وأقل تهيجاً؛ مما يسهل إزالة المخاط وتخفيف الانزعاج الناتج عن التهاب الحلق أو انسداد الأنف.

هناك خيار آخر لترطيب البيئة وهو استخدام جهاز ترطيب الهواء بالرذاذ البارد، والذي يجب تنظيفه يومياً لمنع تكوين الفطريات أو البكتيريا التي قد تضر بصحة الطفل.

4. الرضاعة الطبيعية

تساعد الرضاعة الطبيعية على تخفيف التهاب حلق الرضع – الصورة من موقع Freepik

تساعد الرضاعة الطبيعية على إبقاء الرضيع رطباً، بالإضافة إلى سهولة هضم الحليب وغناه بالأجسام المضادة التي تحمي الطفل وتقوي جهازه المناعي؛ مما يساعد على تخفيف التهاب الحلق.

أما بالنسبة للأطفال الذين تزيد أعمارهم على 6 أشهر والذين بدأوا بالفعل بتناول الأطعمة الصلبة، يمكنك تقديم الماء أو الحساء أو المرق الدافئ أو مهروس الفاكهة أو الزبادي أو الشاي المخفف جيداً، بدون سكر وفي درجة حرارة الغرفة، مثل شاي البابونج.

5. الأدوية الموصوفة

يجب استخدام أدوية التهاب الحلق فقط تحت إشراف الطبيب؛ لأن الأمراض التي تسببها الفيروسات لا تحتاج دائماً إلى أدوية لعلاجها ومع ذلك، قد يصف طبيب الأطفال مسكنات الألم على هيئة شراب.

ولا ينصح باستخدام المضادات الحيوية إذا لم تكن العدوى ناجمة عن البكتيريا، لا ينصح أيضاً باستخدام أدوية السعال ومضادات الهيستامين؛ لأنها غير فعالة عند الأطفال الصغار كما أنها يمكن أن تسبب العديد من المضاعفات لهم .

كما يوصَى بإعطاء لقاح الأنفلونزا للأطفال من عمر 6 أشهر، للحماية من فيروسات الأنفلونزا المختلفة، بما في ذلك فيروس H3N2، المسؤول بشكل رئيسي عن ظهور الأنفلونزا.

6. نظام غذائي خاص للطفل

يجب على الوالدين الاهتمام أيضاً بالنظام الغذائي للطفل لمحاولة تقليل الانزعاج، عن طريق:

  • إعطاء الطفل الأطعمة ذات القوام سهل البلع من عمر 6 أشهر؛ مما يقلل من الانزعاج والتهاب الحلق، ويمكن تقديم الأطعمة؛ مثل هريس الفاكهة، أو البطاطس المهروسة أو اليقطين، أو الزبادي.
  • قدمي لطفلك الكثير من الماء أو الشاي أو العصائر الطبيعية؛ فهي تساعد على تخفيف الإفرازات وتنظيف الحلق.
  • تقديم عصير البرتقال للطفل فهو من العصائر الغنية بفيتامين سي؛ مما يساعد على رفع مناعة الجسم.
  • قدمي العسل للأطفال الذين تزيد أعمارهم على عمر العام؛ لأنه يساعد على ترطيب الحلق، وتخفيف الانزعاج.

متى تذهبين بطفلك إلى الطبيب؟

يجب الانتباه إلى أنه عادة ما يختفي التهاب الحلق خلال أسبوع واحد، ولكن إذا كان الطفل يتناول الأدوية الموصوفة من قبل طبيب الأطفال، ولم يشعر بالتحسن بعد 3 أو 4 أيام بل تفاقم الأعراض مع ظهور الأعراض التالية، فيجب استشارة الطبيب المعالج على الفور وتلك الأعراض كالتالي:

  • الصفير عند التنفس.
  • العطس المستمر.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • التعب والنعاس المتكرر.
  • صديد في الحلق.
  • السعال الشديد أو المستمر.
  • ظهور بثور في الفم أو اليدين أو القدمين أو الجذع أو الأرداف.

قد يهمكِ الاطلاع على خطوات بسيطة لرعاية مولودك من أول يوم.. لا تنسيها

* ملاحظة من «سيدتي»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج؛ عليكِ استشارة طبيب متخصص.

سيدتي وطفلك فيسبوك




Source link

موضيع اونلاين

منشئ محتوى عربي وانجليزي كاتب مطور مبرمج مواقع وتطبيقات مهتم بتطوير واثراء المحتوى العربي تواصل معنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى