جديد المواضيع

قبل أولمبياد باريس: أشهر نجوم الرياضة الذين احترفوا الفن

عددٌ من أبطال المجال الرياضي قرروا الاتجاه لعالم التمثيل، وشاركوا في تجارب مميزة لاقت استحسان الجمهور. وعلى الرغم من النجاحات الكبيرة والألقاب المميزة التي حصلوا عليها بعد المشاركات في البطولات الدولية، لكن الرغبة في الشهرة والاستمرار في هذا المجال جعلتهم يتخلون عن النجاحات والإنجازات التي حققوها في هذا المجال.
وكان لبعض النجوم أسبابٌ أخرى في التراجع عن استكمال مسيرتهم الرياضية، مثل: ظافر العابدين، ويوسف الشريف، اللذين تعرضا لإصابات خطيرة أعاقت استكمال مسيرتهما في كرة القدم.

بيج رامي يخوض أولى تجاربه مع عمرو سعد

البطل العالمي ممدوح محمد حسن السبيعي، المعروف باسم بيج رامي، حصل على لقب بطل كمال أجسام مستر أولمبيا لعام 2020 وعام 2021، وحقق شهرة كبيرة وقت حصوله على هذا اللقب.
وبعدها اتجه للتمثيل بعدما رشحه المخرج رءوف عبدالعزيز للمشاركة في فيلم حملة فرعون مع عمرو سعد، وحقق نجاحاً كبيراً خلال مشاركته في هذا العمل، لكنه حتى الآن لم يكرر تجربة التمثيل من جديد.

بطل المصارعة كرم جابر يتجه للتمثيل

كرم جابر، هو صاحب الإنجاز الكبير في لعبة المصارعة الرومانية؛ فقد استطاع أن يحصل على الميدالية الذهبية في لعبة المصارعة الرومانية في أولمبياد أثينا 2004، وذلك بعد 20 عاماً ابتعدت فيها مصر عن منصات التتويج.
بعد مسيرة كرم جابر الرياضية الحافلة بالعديد من البطولات، اتجه بطل المصارعة الرومانية إلى مجال التمثيل، وكان الظهور الفني الأول له في مسلسل صد رد، مع علي ربيع نجم مسرح مصر؛ حيث ظهر كضيف شرف بشخصيته الحقيقية. وفي عام 2018 خاض تجربة سينمائية مميزة من خلال فيلم ليلة هنا وسرور مع محمد إمام.

مختار حسين بين رفع الأثقال والتمثيل

يُعتبر مختار حسين واحداً من الرموز الرياضية المميزة؛ فقد بدأ مختار رحلته الرياضية في مجال رفع الأثقال عام 1925؛ حيث جاء إلى القاهرة وانضم إلى أحد النوادي وظل بضعة أعوام يتدرب به؛ حتى انتقل إلى النادي الأهلي، وشاءت الظروف أن تجعله يشارك في دورة الألعاب الأوليمبية في أمستردام عام 1928، وحقق المركز السابع.
في عام 1931 شارك مختار في بطولة أوروبا لوكسمبرج، وكان أول مصري يحرز الميدالية الذهبية بها، ولما عاد إلى مصر حافظ على لقب القطر المصري لعدة أعوام، واستطاع بعد هذه التجربة أن يشتري النادي الذي لعب فيه قبل النادي الأهلي، وأطلق عليه اسم نادي مختار حسين لرفع الأثقال.
اتجه مختار للسينما وشارك في واحد من أهم أفلام السينما العربية، فيلم العزيمة عام 1939، وتم اختيار هذا الفيلم ليكون أفضل فيلم مصري في القرن الـ20، وكان أجره في هذا الفيلم جنيهين فقط من إجمالي 9000 جنيه ميزانية العمل كله.
مثّل فريد سميكة مصر في أولمبياد أمستردام، وكان عمره 21 وقتها، وحصل فريد سميكة على ميداليتين في دورة واحدة؛ حيث فاز بفضية السلم الثابت، وبرونزية السلم المتحرك في دورة الألعاب الأوليمبية في عام 1928م.
اقتحم فريد سميكة عالم هوليود السينمائي من خلال ظهوره كدوبلير في المشاهد الخطرة في أفلام طرزان مع جوني فايسمولر، وبجانب ذلك شارك بقفزاته في عدد من الأفلام الوثائقية عن رياضة الغطس.

ظافر العابدين لاعب محترف في الترجي التونسي

كان الفنان ظافر العابدين في شبابه لاعباً لفريق الترجي التونسي، لكنه بشكل مفاجئ تعرّض لإصابة أبعدته عن لعب كرة القدم لمدة سنتين، ومرّ ظافر خلال هذه الفترة بحالة نفسية صعبة؛ لأنه يعشق الكرة ولم يتخيل أن يبتعد عنها يوماً ما.
قرر ظافر وقتها السفر لفرنسا لاستغلال هذه الفترة في تعلُّم أشياء مفيدة، وهناك عمل كموديل إعلانات في إحدى الوكالات الفرنسية، وتعرّف إلى زوجته الإنجليزية ومثّل معها دوراً صغيراً في مسلسل dream team، وكانت هذه التجربة بداية انطلاقه في عالم الفن.

الفنان الراحل نور الشريف كان واحداً من عشاق كرة القدم، ولعب لفترة كواحد من أشبال نادي الزمالك، وعاصر عدداً كبيراً من اللاعبين البارزين، لكنه فضّل الاتجاه للتمثيل. وقال إن السبب في ذلك هو صعوبة الجمع بين لعب الكرة والتمثيل، واكتشف أنه يمتلك موهبة مميزة في التمثيل.

أحمد صلاح حسني يتجه للتمثيل بعد الاحتراف

بدأ أحمد صلاح حسني حياته كلاعب كرة قدم ضمن صفوف النادي الأهلي المصري، ثم قرر الدخول في مرحلة الاحتراف واللعب مع نادي خارج مصر، وتحديداً في نادي شتوتجارت الألماني. وعلى الرغم من إنجازاته المميزة في مجال كرة القدم، لكنه اتجه للتمثيل وأثبت قدراته التمثيلية المميزة.

التحق صالح سليم بصفوف الناشئين بالنادي الأهلي عام 1944، وانتقل في نفس العام لصفوف الفريق الأول ولعب فيه حتى عام 1963، قبل أن يترك النادي للاحتراف في فريق جراتس بالنمسا.
بعد عودته للأهلي بسنوات قرر اعتزال الفن، ولم تتوقف مسيرته بقرار الاعتزال؛ حيث شارك في إدارة النادي الأهلي.
شعبية صالح سليم كانت سر اتجاهه للمجال الفني والسينمائي، وقد شارك في عدة أفلام سينمائية حققت نجاحاً كبيراً، أشهرها: الشموع السوداء أمام الفنانة نجاة الصغيرة.

صالح سليم- الصورة من أرشيف المحرر

من المعلومات التي لا يعرفها الكثيرون عن محمد لطفي أنه كان لاعب ملاكمة سابقاً، وحصل على العديد من البطولات، لكنه انجذب لمجال الفن ودرس في المعهد العالي للسينما قسم تمثيل، وكان أول أعماله: فيلم كابوريا أمام الراحل أحمد زكي.
لعب الفنان يوسف الشريف في بداية حياته في النادي الأهلي ضمن صفوف الناشئين، لكنه تعرّض لإصابة بالغة قبل تصعيده للفريق الأول في النادي؛ فقرر اعتزال لعب كرة القدم وابتعد تماماً عن الكرة واتجه للتمثيل، وكانت أولى مشاركاته الفنية في فيلم سبع ورقات كوتشينة.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»

وللاطلاع على فيديوغراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»

 




Source link

موضيع اونلاين

منشئ محتوى عربي وانجليزي كاتب مطور مبرمج مواقع وتطبيقات مهتم بتطوير واثراء المحتوى العربي تواصل معنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى